Monday, June 22, 2009

If the Virgin Mary wearing a veil How do I prevent the headscarf in Italy?

(From an Arab paper- loosely translated by Google with some amendments...)


The Italian interior minister, "Giuliano Amato," he could not oppose the wearing of Muslim women in the country of the veil, because it is a clear and simple that the Virgin Mary the mother of Prophet Jesus, peace be upon him had put the veil on her head, too.

The holiest woman in history, as it is one of the four women are fully human beings as stated in the Quran. The four women who are secured; our Prophet's wife Khadija, and his daughter, Mrs. Fatima al-Zahra, together with the mother of Prophet Jesus and the wife of Egypt's Pharaoh.

Italy's interior minister was facing a secular extremist tendencies, which calls for addressing the phenomenon of the veil that has spread among the Muslim women in Italy until the Italian women who became Muslim women, and considered to be a serious breach of the culture of Christianity.

Giuliano Amato told them: "If the Virgin Mary not wearing a veil, let me ask a woman to reject any hijab!"

Italy's interior minister revealed another disaster to the secular extremists, the trend is the emergence of new cultural demands, including "tweaks" in the paintings that show the Virgin Mary Ms. taking the veil on her head and demanded the abolition of this scene and the dissemination of the palettes which is open without a veil!

Italian battle is not a joke, but the truth conveyed by the Italian media and the world, and ignored much of the Arab press, and the story of the call to change the image of Mrs. Mary superstitions is not a western culture, which separates religion and the size of ethnic or even cultural, but it has a famous history,

United States suspended some of the churches to the massive statue of an alleged prophet Jesus, peace be upon him, a completely black and the black body, because these churches are the churches Negress, according to the vision of the owners Zenjia Christ was black, and pictures or paintings or statues scattered in the body of white and blond hair and eyes are blue as falsification of the white race.

Also, some of Mexican descent in the United States and put statues of our Lord Jesus, peace be upon him on the features of their churches in the Mexican people, and now the Italians turned to Ms. Mary the Virgin in order to remove the veil from her head

And do so in the form of disgrace, so that they do not form an excuse for Muslims to wear the veil on the heads of their wives and daughters, of course, the Italian Interior Minister said this requirement is an inappropriate and cultural extremism, according to him, and that can not respond personally to him, and therefore it does not have any logic or argument, or religious cultural ban in his country.



اذا كانت مريم العذراء محجبة كيف امنع الحجاب في ايطاليا !؟



· أعلن وزير الداخلية الإيطالي "جوليانو أماتو" أنه لا يمكنه معارضة ارتداء المرأة المسلمة في بلاده للحجاب ، وذلك لسبب واضح وبسيط وهو أن السيدة مريم العذراء والدة نبينا عيسى عليه السلام كانت تضع الحجاب على رأسها أيضا ،


وهي أقدس امرأة عرفها التاريخ ، كما أنها واحدة من أربعة نساء هن الأكمل في بني الإنسان كما ورد في القرءان الكريم وفي أحاديث نبينا محمد صلى الله عليه وسلم النبوي والنساء الأربعة هن : ـ أمنا خديجة زوجة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وابنته السيدة فاطمة الزهراء ، ومعهما أم نبينا عيسى عليه السلام السيدة مريم العذراء وزوجة فرعون مصر المسلمة آسيا .

وزير الداخلية الإيطالي كان يواجه النزعات العلمانية المتطرفة التي تنادي بالتصدي لظاهرة الحجاب التي انتشرت بين النساء المسلمات في إيطاليا حتى النساء الإيطاليات اللاتي أسلمن ، واعتبروا ذلك اختراقا خطيرا للثقافة المسيحية .

جوليانو أماتو قال لهم : " إذا كانت العذراء محجبة ، فكيف تطلبون مني رفض أي امرأة تتحجب ، أو حسب نصه الحرفي ( إن المرأة التي حظيت بأكبر نصيب من المحبة على مر التاريخ وهي السيدة العذراء تصور دائما وهي محجبة ( .

وزير الداخلية الإيطالي كشف عن كارثة أخرى لدى المتطرفين العلمانيين ، وهو ظهور تيار ثقافي جديد بينهم يطالب "بتعديل" اللوحات التي تظهر السيدة مريم العذراء وهي تضع الحجاب على رأسها ، ويطالبون بإلغاء هذا المشهد ونشر لوحات لها وهي سافرة بدون الحجاب ! .

المعركة الإيطالية ليست نكتة ، ولكنها الحقيقة التي نقلتها وسائل الإعلام الإيطالية والعالمية ، وتجاهلتها كم كبير من الصحف العربية ، وحكاية الدعوة لتغيير صورة السيدة مريم ليست بدعا في السلوك الغربي ، الذي يفصل الدين على المقاس الثقافي أو حتى العرقي ، بل إن لها سوابق شهيرة ،

ففي الولايات المتحدة الأمريكية علقت على بعض الكنائس الضخمة تمثال مزعوم لنبينا عيسى عليه السلام وهو أسود تماما وعلى هيئة الزنوج ، لأن هذه الكنائس هي كنائس زنجية وبحسب رؤية أصحابها فإن المسيح كان زنجيا أسود البشرة ، وأن صوره أو لوحاته أو تماثيله المنتشرة في جسد أبيض والشعر الأشقر والعينين الزرقاوين هي تزوير أوربي من الجنس الأبيض .

كما أن بعض ذوي الأصول المكسيكية في الولايات المتحدة الأمريكية وضعوا تماثيل لسيدنا عيسى عليه السلام على كنائسهم في ملامح شخص مكسيكي ، والآن استدار الإيطاليون على السيدة مريم العذراء لكي ينزعوا الحجاب عن رأسها

ويقدموها في صورة مخزية ، حتى لا تكون صورها حجة للمسلمين في ارتداء الحجاب على رؤوس نسائهم وبناتهم ، طبعا وزير الداخلية الإيطالي اعتبر هذا المطلب غير لائق وتطرف ثقافي حسب قوله ، وأنه شخصيا لا يستطيع الاستجابة له ، وبالتالي فهو لا يملك أي منطق أو حجة دينية أو ثقافية لمنع الحجاب في بلاده .

هذا وزير الداخلية الإيطالي في قلعة الكاثوليكية ، فكم يتمنى المسلمون أن يكون وزير الداخلية التونسي في بلاد الزيتونة قلعة العلم في الإسلام قد استمع